صحة

فوائد القهوة | هل تقتصر على تناولها فقط؟

تعد القهوة ثاني أكثر السلع مبيعًا في العالم بعد النفط أو البترول، وهي مشروب محبب لدى كثير من الناس. ذلك الفنجان الصغير الذي يحول عبوس الصباح إلى ابتسامة.

وتُعزى فوائد القهوة بنحو أساسي إلى تأثيرها المنشط نتيجة لوجود الكافيين بالإضافة لاحتوائها على عدد من العناصر الغذائية المفيدة، بما في ذلك الريبوفلافين (فيتامين ب 2) والنياسين (فيتامين ب 3) والماغنيسيوم والبوتاسيوم ومضادات الأكسدة.

بالإضافة إلى تأثيرات القهوة المنشطة، فقد رُبطت بقائمة طويلة من الفوائد الصحية المحتملة.
فيما يلي أهم فوائد القهوة الإيجابية على صحتك:

أهم فوائد القهوة للصحة

1- تعزيز اليقظة والنشاط
بسبب احتوائها على الكافيين، فهي تقلل الشعور بالنعاس وتزيد الإحساس بالنشاط لفترات زمنية طويلة. 

2- تقلل خطر الإصابة بمرض السكري النوع الثاني:
الأشخاص الذين يشربون القهوة باعتدال هم أقل عرضة للإصابة بمرض السكري النوع الثاني بنسبة 11% وفقًا لبعض الدراسات. 
لكن إذا كنت مريض سكري فعلًا، فيجب الحذر من الإفراط في تناول القهوة لأنها تتعارض مع أدوية السكري وهي إلى ذلك تجعل مستوى السكر غير مستقر. 

3- الحماية من أمراض القلب:
يمكن أن يقي فنجانين من القهوة من خطر إصابة معظم الناس بالسكتة الدماغية وأمراض القلب والأوعية الدموية.

4- الوقاية من مرض باركنسون (الشلل الرعاش):
تناول القهوة باعتدال ربما يؤدي إلى انخفاض مخاطر الإصابة بمرض باركنسون، كما أظهرت بعض الدراسات أن الكافيين الموجود في القهوة يمكن أن يساعد الأشخاص المصابين بمرض باركنسون في إدارة حركاتهم التي لا يمكن السيطرة عليها. 

5- يمنع حصوات المرارة:
وجدت دراسة أجريت في إيطاليا أن الأشخاص الذين يشربون القهوة بانتظام، كانوا أقل عرضة للإصابة بحصوات المرارة. ومع ذلك، يتفق معظم الباحثين على أن الدليل على هذه العلاقة لا يزال غامضًا.

6- حماية الكبد:
ربطت العديد من الدراسات استهلاك القهوة بصحة الكبد، فربما تساعد القهوة في حمايتك من أمراض الكبد مثل تليف الكبد، وسرطان الكبد. إذ يُعتقد أن القهوة تمنع تأثير الجينات التي تسبب الالتهاب، خاصة في الكبد.
كذلك تقلل خطر الإصابة بالكبد الدهني. لكن لابد أن تولي اهتماماً لنوعية القهوة التي تتناولها فربما تؤثر سلبا في صحة الكبد.

بينما تعد القهوة جزءًا ممتعًا من نمط حياتك، إلا أن هناك عوامل أخرى لها تأثير أكبر على صحتك مثل اتباع نظام غذائي متوازن وممارسة الرياضة والحفاظ على وزن صحي. لكن شرب القهوة هو إضافة مبهجة لتلك العوامل الصحية الرئيسية.

اقرأ أيضاً:
رياضة المشي | أسهل رياضة متاحة للجميع
أهم العناصر الغذائية | وحدات بناء الجسم

فوائد القهوة للبشرة

نتطرق الآن إلى الحديث عن فوائد القهوة عند استخدامها بشكل موضعي على الجلد.

  • الحد من السيلوليت:
    وذلك عن طريق استخدام منتجات العناية بالبشرة التي تحتوي على القهوة مثل مقشر القهوة؛ فالتقشير يعمل على توسيع الأوعية الدموية تحت الجلد مما يحسن من تدفق الدم، وهذا بدوره يقلل من حدة السيلوليت.
  • الوقاية من سرطان الجلد:
    تعد القهوة مصدرًا غنيًا بفيتامين ب 3 (النياسين)، الموجود في حبوب البن المحمصة. الذي قد يكون مفيدًا في الوقاية من سرطانات الجلد غير الميلانينية.
  • تقليل الالتهاب:
    قد تُعزى التأثيرات المضادة للالتهابات إلى حمض الكلوروجينيك (CGA) وكذلك مادة الميلانويد في القهوة. 
  • علاج حب الشباب:
    يحدث حب الشباب عندما تسد الزيوت وخلايا الجلد الميتة ومواد أخرى المسام، التي يمكن أن تصاب بالبكتيريا، مما يؤدي إلى الالتهاب.
    لذا يمكن أن يساعد التقشير الطبيعي ببقايا القهوة (ثِفْل القهوة)، على إزالة خلايا الجلد الميتة وفتح المسام. وذلك لخصائصها المضادة للالتهابات ومضادة للبكتيريا
  • التخلص من انتفاخ العيون والهالات السوداء:
    من فوائد القهوة الموضعية أيضا علاج الهالات السوداء تحت العينين، وذلك لأن الكافيين في القهوة يحفز تدفق الدم ويعمل على توسيع الأوعية الدموية مما يساعد على شد الجلد بشكل طبيعي. 
    أيضا تقلل المركبات الأخرى الموجودة في القهوة، مثل أحماض الكلوروجينيك الالتهاب حول العينين. لذا جرب أن تضع حول عينيك عجينة من البن المطحون جيدًا مع بعضا من القهوة السائلة.
  • العناية بعد التعرض للشمس:
    تحتوي القهوة على مضادات الأكسدة، مثل البوليفينول الذي يساعد في الحماية من الأشعة فوق البنفسجية وبعض علامات الشيخوخة المرتبطة بالتعرض لأشعة الشمس.
    لذا حاول صنع قناع مهدئ لبشرتك المصابة بحروق الشمس من المنزل باستخدام بقايا القهوة.
  • حمام القدم:
    قد تكون القهوة فعالة جدًا في تنظيف القدمين وتنعيمها.
    إذ يساعد الثِّفْل في التخلص من خلايا الجلد الميتة من باطن القدمين، وقد تساعد التأثيرات المحفزة للكافيين على زيادة تدفق الدم والدورة الدموية في المنطقة.

فوائد القهوة للشعر وفروة الرأس

 بينما تعتمد على فنجان القهوة الصباحي لديك لبدء يومك بنشاط، فقد اكتسب أيضًا سمعة طيبة في التخلص من مشكلات الشعر.

  • يعزز نعومة ولمعان الشعر
    من المثير للدهشة أن شطف شعرك بالقهوة قد يحسن من مظهره لأنها تحتوي على مركبات الفلافونويد، وهي مضادات الأكسدة التي تعزز تجدد الشعر. مما يجعل الشعر أكثر نعومة وأسهل في فك تشابكه.
    إضافة إلى ذلك، فإن الكافيين لا يجرد الشعر من الزيوت، بل يساعد في الاحتفاظ بالرطوبة وخلق لمعان طبيعي.
  • موازنة حموضة فروة الرأس
    طبيعياً تعد فروة الرأس والشعر حمضيين، لذا قد يؤدي استخدام منتجات الشعر التي تحتوي على درجة حموضة أعلى من الشعر إلى بهتانه وتجعده وتلفه.
    وبما إن القهوة حمضية؛ لذا يمكن أن يكون شطف الشعر بالقهوة الباردة أو فركها في فروة الرأس طريقة رائعة للمساعدة في إعادة توازن حموضة الشعر وفروة الرأس. مما يؤدي إلى شعر أكثر صحة ولمعانًا.
  • يعيد نمو الشعر ويمنع تساقطه
    عند تدليك فروة الرأس، يعمل الكافيين على تحفيز بصيلات الشعر وزيادة تدفق الدورة الدموية لها ما يسرع من نمو الشعر ويمنحه مظهرا أكثر كثافة وقوة.
    إضافة إلى ذلك، فإن الكافيين يمنع تأثير هرمون الديهدروتستوستيرون (DHT) المسؤول عن تساقط الشعر والصلع عند الرجال والنساء. 
  • التخلص من الشيب
    يُعدّ شطف الشعر بالقهوة مفيدًا أيضًا إذا كنت تبحث عن صبغ الشعر الرمادي أو زيادة عمق لون شعرك طبيعيًا. وللحصول على أفضل النتائج، استخدم القهوة القوية مثل الإسبريسو.

إذا كنت تشرب القهوة كل يوم، فقد تفترض أن كوبك اليومي سيكون كافياً لتحفيز نمو الشعر أو تحسين ملمسه ومظهره، ولكن للحصول على نفس التأثيرات المحفزة عن طريق شرب القهوة، ستحتاج إلى استهلاك حوالي 50 إلى 60 كوبًا من القهوة يوميًا! وهو أمر في غاية الخطورة لذا فإن الطريقة الأكثر أمانًا لاستخدام القهوة لتحفيز نمو الشعر وتحسين صحة الشعر هي استخدامها موضعياً وتدليكها في شعرك وفروة رأسك.

الآثار الجانبية للقهوة

يبدو أن تناول الكافيين الخفيف إلى المعتدل يوفر فوائد صحية رائعة لكثير من الناس.
من ناحية أخرى، قد تؤدي الجرعات العالية جدًا إلى آثار جانبية تتداخل مع الحياة اليومية وقد تسبب أيضًا مشكلات صحية شديد الخطورة.

ومع أنّ الاستجابات تختلف من شخص لآخر، وربما تلعب الجينات دورًا كبيرًا في تحملك لها حيث يمكن للبعض أن يستهلك الكثير من الكافيين أكثر من غيره دون التعرض لآثار سلبية. بينما قد يعاني الأفراد الذين لم يعتادوا شرب القهوة آثارا سلبية بالرغم من تناول جرعة معتدلة.

وفيما يلي عدداً من الآثار السلبية للقهوة:

  1. القلق والانفعال.
  2. الأرق.
  3. مشكلات في الجهاز الهضمي: يؤدي تناول جرعات أكبر لتفريغ البراز أو ارتجاع المريء.
  4. الإدمان.
  5. ارتفاع ضغط الدم.
  6. زيادة معدل ضربات القلب.
  7. التعب والإجهاد.
  8. كثرة التبول والإلحاح.

للحصول على فوائد القهوة دون آثار غير مرغوب فيها، قيم نومك ومستويات الطاقة والعوامل الأخرى التي قد تتأثر، وقلل من تناولك إذا لزم الأمر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى