صحة

كل ما تود معرفته عن الفيتامينات والمعادن في الجسم

تعد الفيتامينات والمعادن من العناصر الغذائية الحيوية لوظائف الجسم المختلفة، ومع ذلك نجد أن الاهتمام بها ضعيف جداً بل يكاد ينعدم. ويرجع ذلك إلى قلة الوعي، وعدم الإلمام بالمعلومات الصحية الضرورية لأي شخص. فما هي الفيتامينات والمعادن؟ ولماذا نوليها كل هذا الاهتمام؟ وهل حقاً يؤدي نقصها في الجسم إلى أضرار صحية ومشاكل خطيرة؟ لنتابع.

الفيتامينات والمعادن

يُطلق على هذه العناصر الغذائية اسم المغذيات الدقيقة الـ micronutrients أي التي يحتاجها الجسم بكميات صغيرة جداً تُقاس بوحدة الميكروجرام. ومع ذلك فإن الجسم يحتاجها في إجراء المئات من العمليات الحيوية في الجسم، حيث تساعد الفيتامينات والمعادن في:

  • تعزيز جهاز المناعة لحفظ الجسم من البكتيريا والفيروسات.
  • الحفاظ على صحة وكثافة العظام.
  • التئام الجروح.
  • إصلاح  أي تلف أو خلل عضوي في الجسم.
  • تحويل الطعام إلى طاقة.

والعديد من الوظائف الأخرى، ويصل عدد هذه الفيتامينات والمعادن إلى ٣٠ عنصر في الأقل. وقد يتساءل البعض عن ماهية الفرق بين الفيتامينات والمعادن؛ حيث يعتقد الكثيرين أنهما الشيء نفسه وهذا غير صحيح.

الفرق بين الفيتامينات والمعادن

تعدّ الفيتامينات مواد عضوية تتلف وتتكسر بفعل الحرارة والأحماض والهواء.

بينما المعادن مواد غير عضوية، وعلى هذا يمكنها الحفاظ على تركيبها تحت أي ظروف.

وهذا ما ينعكس على طريقة انتقال الفيتامينات والمعادن للجسم. وبذلك يمكننا الحصول على المعادن لأجسامنا عبر النباتات، والحيوانات، و السوائل، بينما الفيتامينات تتلف بواسطة الحرارة عند الطهي، أو بسبب سوء التخزين، أو التعرض للهواء البسيط.

أنواع الفيتامينات

لقد تم تقسيم الفيتامينات من قبل المختصين إلى فئتين أساسيتين، تبعاً لخاصية الذوبان. فقد وُجد أن مجموعة منها تذوب في الماء، والأخرى تذوب في الدهون.

 أولاً: الفيتامينات التي تذوب في الماء

تتضمن هذه المجموعة فيتامين ج، ومجموعة فيتامين ب المركبة التي تضم ٨  فيتامينات مختلفة، وهي:

  • البيوتين ب٧
  • حمض الفوليك ب٩
  • النياسين ب٣
  • حمض البانتوثينيك ب٥
  • الريبوفلافين ب٢
  • الثيامين ب١
  • فيتامين ب٦
  • فيتامين ب١٢

تتميز هذه الفئة بقدرتها على الذوبان في الماء؛ لذلك بمجرد استهلاكها ودخولها للجسم تُمتص وتنتقل للدم مباشرة. ثم توزع على الجسم ليستفيد منها، ويتم طرد الباقي بواسطة الكُلْيَة عبر البول. ومن هنا يأتي العيب الوحيد لهذه الفيتامينات أن الجسم لا يستطيع تخزينها للاستفادة منها لاحقاً، بل يجب استهلاكها يومياً سواء عبر الأطعمة أو المكملات لأداء وظائفها.

أهميتها للجسم

1.    إنتاج الطاقة من الطعام

تعدّ العديد من فيتامينات ب عوامل مساعدة في التفاعلات التي تحول الطعام إلى الطاقة التي يحتاجها الجسم لأداء وظائفه المختلفة.

2.    بناء خلايا الجسم والبروتينات

يقوم حمض الفوليك وفيتامين ب٦، وفيتامين ب١٢ بعمليات الأيض للأحماض الأمينية (عوامل بناء البروتينات) لتبني خلايا الجسم.

3.    تكوين بروتين الكولاجين

الكولاجين هو أحد أهم أنواع البروتينات في الجسم، ولها العديد من الوظائف مثل تدعيم جدران الأوعية الدموية، والتئام الجروح، والحفاظ على مرونة الجسم، كذلك تشكل قاعدة الأسنان لبناء الأسنان والعظام. وتعد أهم وظائف فيتامين ج هي بناء بروتين الكولاجين.

اقرأ أيضا: أهم العناصر الغذائية | وحدات بناء الجسم

ثانياً: الفيتامينات التي تذوب في الدهون

تضم هذه الفئة أربعة فيتامينات هي: فيتامين (أ)، وفيتامين (د)، وفيتامين (ك)، وفيتامين (ه)

يمكن لهذه الفيتامينات الذوبان في الدهون، ومن هنا اكتسبت خاصية التخزين في الجسم. إذ يمكن للجسم الحفاظ على كميات منها في الأنسجة الدهنية وفي الكبد، ليستفيد منها على مدار عدة أيام أو أسابيع متتالية.

أهميتها للجسم

●      بناء العظام

 يستحيل بناء خلايا العظام دون وجود فيتامين (أ)، و (د)، و(ك).

●        حماية وظيفة الإبصار

يعمل فيتامين أ على الحفاظ على صحة الخلايا في العين، وتدعيم وظائفها الحيوية.

●      دعم وظائف الفيتامينات الأخرى

تعمل معظم الفيتامينات كوسائل داعمة للفيتامينات الأخرى. مثلاً لا يمكن للجسم امتصاص أو تخزين فيتامين (أ) دون وجود فيتامين (هـ).

●       حماية الجسم 

يعدّ فيتامين (هـ) من أقوي مضادات الأكسدة في الجسم (يوجد في الجسم مواد نشطة تسمى الجزيئات الحرة تتحرك بسرعة كبيرة، وتسبب تلف الخلايا وبعض أنواع السرطانات عند ارتباطها بالخلايا، ولكن وجود مضادات الأكسدة دائماً في الجسم يعمل على معادلة هذه الجزيئات وإخماد نشاطها مما يحمي الجسم من أخطارها).

 ثالثاً: المعادن

تنقسم المعادن التي يحتاجها الجسم إلى مجموعتين أيضاً.

المجموعة الرئيسية major mineral التي تضم: الكالسيوم ، والكلورايد، والمغنيسيوم، والفسفور، والبوتاسيوم، والكبريت، والصوديوم. وقد سميت رئيسية لأن الجسم يحتاجها بكميات كبيرة.

أما النوع الثاني يسمى المجموعة الفرعية trace mineral وتضم: الكروميوم، والنحاس، والفلورايد، والحديد، والمنجنيز، والموليبيديم، والسيلينيوم، والزنك، وقد سميت بهذا الاسم لأن الجسم يحتاجها بكميات صغيرة.

أهمية المعادن الرئيسية للجسم

●      الحفاظ على توازن الماء

يعد الحفاظ على توازن الماء في خلايا الجسم من أهم وظائف هذه المعادن، ويقوم بها الصوديوم والكلورايد والبوتاسيوم.

●        الحفاظ على صحة العظام

تعدّ معادن الكالسيوم والفوسفور والمغنيسيوم المسؤول الأساسي عن هذه الوظيفة.

●      تدعيم بناء البروتينات في الجسم

يساعد عنصر الكبريت في تثبيت وتدعيم البروتينات داخل الخلايا وخاصة في الشعر والأظافر والجلد.

أهمية مجموعة المعادن الفرعية للجسم

  • يقوم عنصر الحديد بنقل الأكسجين عبر الجسم.
  • يقوي الفلورايد العظام، ويمنع تسوس الأسنان.
  • يساعد الزنك الدم في تكوين الجلطات، كما يدعم جهاز المناعة ويساهم في وظائف الشم والتذوق.
  • يعمل النحاس كعامل مساعد في العديد من التفاعلات المهمة في الجسم، مثل: عملية أيض الحديد، وبناء الهيموجلوبين الذي يحمل الأكسجين عبر الخلايا.

وبذلك نجد أن الفيتامينات والمعادن المختلفة ليست عناصر كمالية للجسم، بل لها أهمية قصوى في كل وظائف الجسم تقريباً. لذلك يجب الحرص على منح أجسامنا ما تحتاجه منها بالقدر المناسب، مع مراعاة الحد الأقصى من كل نوع، وإلا حدث تسمم في الجسم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى