مهارات رقمية

التسويق الإلكتروني | ماهو؟ وما أهميته؟

إن التسويق الإلكتروني أصبح من الأساسيات في عصرنا الحالي. إذ تقوم كافة الشركات الحديثة باستخدامه، ودونه لا يمكنها أن تحقق النتائج المطلوبة. ونظراً للأهمية الكبيرة والضخمة التي يوليها الناس لهذا المجال، فقد اخترنا أن يكون موضوعنا هذا للحديث عنه. سنعرفك على أساسيات التسويق الإلكتروني ومميزاته ونعطيك مجموعة كبيرة من المعلومات عنه والتي سوف توفر لك استفادة شاملة.

ما هو التسويق الإلكتروني؟

إن رغبنا في وضع تعريف مناسب للتسويق الإلكتروني، فيمكننا القول بأنه فعل يقوم به الشخص المسوق مستخدماً شبكة الإنترنت يهدف من وراءه التسويق لخدمة أو منتج معين بغرض بيعه أو جعل العميل يتخذ إجراء معين، ومن أبرز ما يهدف له نجد هنالك على سبيل المثال:

  • جعل العميل يشتري منتجاً معيناً.
  • الاشتراك بالقائمة البريدية.
  • إتمام أحد الاستطلاعات.
  • الحصول على زوار للمتجر أو الموقع.
  • تعزيز أحد العلامات التجارية.

عموماً يبقى الهدف الأول والأسمى للتسويق الإلكتروني هو الوصول للعملاء المحتملين والمستهدفين في سبيل تحقيق أعلى الأرباح الممكنة.

ما هي أهمية التسويق الإلكتروني؟

إن له أهمية كبيرة جداً وتزداد كل يوم بفعل التطور التكنولوجي الذي يعرفه عالمنا كل يوم في مجال التجارة الإلكترونية. مما يجعل من مجال التسويق ينمو ويتطور أيضاً. وفيما يلي سوف نشير إلى أهميته:

جلب العملاء المستهدفين

من أبرز الأشياء التي تجعل للتسويق الإلكتروني أهمية كبرى، قدرته على جلب العملاء المستهدفين. فنحن على علم تام أن أغلب من في العالم يمتلكون هواتف أو حاسوب واتصال بشبكة الإنترنت، كما إن جلهم يمتلكون حسابات على وسائل التواصل الاجتماعي. هذه الأخيرة التي يتصفحها الناس لساعات طويلة، التي يستخدمها المعلنون لوضع إعلاناتهم والتسويق لمنتجاتهم عبرها. وهو ما يجعلها تصل مباشرة إلى العميل المستهدف وبالتالي تحقيق الربح. وقد أشارت العديد من الدراسات التي أجريت على أن أكثر من خمسة مليار شخص عبر العالم يتصفح الإنترنت لما يزيد عن الأربع ساعات يومياً. هذا الأمر يبرز أيضا مدى أهمية وقوة التسويق الإلكتروني.

التعرف على المنافسين

من أبرز الأشياء التي يوفرها مجال التسويق الإلكتروني هو إمكانية التعرف على المنافسين في مجالك. إذ يكون بإمكانك التعرف على الحملات الإعلانية الأخرى ومعرفة ما يلاقي إقبال العملاء والدخول في المنافسة على نفس المنتج أو الخدمة المطلوبة.

وجود عملاء محتملين

كما سبق وأشرنا إليه في الفقرات السابقة على أن أغلب سكان العالم يستعملون هواتفهم بشكل يومي، ويكون لهم ارتباط على شبكة الإنترنت مما يجعلهم يفترضون أن كل شيء يحتاجونه، سيجدونه على شبكة الإنترنت. و بالتالي يبحثون باستمرار عن هذا الشيء مما يجعلك كمسوق أو شركة صاحبة خدمة في فرصة دائمة من أجل الحصول على هؤلاء العملاء المحتملين.

خلق سوق جديدة

من أبرز مزايا التسويق الإلكتروني هو أنه دائماً مجال لخلق سوق جديدة خاصة بك. فإذا أنشأت منتج أو خدمة لا توجد على الشبكة، لكن يحتاجها الناس باستمرار، فاستعد إذن للحصول على أرباح خيالية خاصة لو كنت مسوقاً بارعاً. لأنك ستعرف طريقة التقاط العملاء وأيضا المحافظة عليهم باستمرار.

التسويق الإلكتروني من الناحية المادية

عند ذكر التسويق الإلكتروني فغالب الناس يتخيلون أنهم في حاجة إلى مبالغ هائلة من أجل التمكن من استخدامه. بينما في الحقيقة هذا التفكير خاطئ على كافة المقاييس. في التسويق الإلكتروني أنت فقط تدفع مقابل ما ستستهدفه. فالعملية التسويقية تتحدد بعدد العملاء الذين سوف يرون إعلانك وعلى أية منصة ومن أي دولة وأيضا لكم من الوقت. و كلما حددت أقل عدد، كنت مضطراً لدفع الأقل، والعكس صحيح. هذا الأمر يكون في بداية الأمر فقط عندما ترغب في استكشاف السوق والمنافسين، أما بعد تحقيقك للنتائج وقراءتك للبيانات بشكل مستمر سوف تكون قادراً على معرفة الاستهداف الصحيح والتكلفة التي سوف تحقق لك أفضل النتائج. مع الإشارة على سبيل المثال لمنصة فيسبوك الإعلانية والتي بإمكانك من خلالها إطلاق حملة إعلانية بدولار واحد فقط، أيضا منصة الانستغرام وجوجل ادس.

التسويق الإلكتروني والبيانات التحليلية الدقيقة

من أبرز المميزات التي يوفرها التسويق الإلكتروني للمستخدمين أي المسوقين هو أنه يمنحهم بيانات تحليلية دقيقة لحملاتهم الإعلانية. على سبيل المثال: عدد الأشخاص الذين شاهدوا الإعلان، والدول التي كانت أكثر اهتماماً بالإعلان، وعدد العملاء الذين ضغطوا على رابط المنتج أو صفحة الخدمة وعدد الأشخاص الذين أتموا فعلًا عملية الشراء. كل هذه البيانات التحليلية هي هامة للمسوق وتجعله على اطلاع دائم بالأخطاء التي يرتكبها كي يتجنبها لاحقاً.

اقرأ عن التجارة الإلكترونية

العناصر الأساسية في التسويق الإلكتروني

كأي مجال أخر على شبكة الإنترنت فإن التسويق الإلكتروني أيضاً له مجموعة من العناصر الأساسية التي يقوم عليها وهي كما يلي:

البيانات

لا يمكن تخيل التسويق الإلكتروني دون بيانات. وهي العنصر الأبرز الذي يقوم عليه هذا المجال ومنها تبدأ الحملة التسويقية أو الإعلانية. و يبقى الهدف الأسمى من جمع البيانات هو التعرف على العميل واحتياجاته لكي يكون الاستهداف صحيحاً. وبالتالي تحقيق أفضل النتائج وجني الأرباح.

الخطة العامة

لا يمكن إطلاق أي من الحملات التسويقية في غياب الخطة. لان هذا الأمر يحكم عليه بالفشل من الخطوة الأولى. فلابد من وجود الخطط الصحيحة التي تشكل كلاً من الميزانية العامة للحملة والاستهداف الصحيح وغيرها من الأمور. فالخطة هي التي تعزز من فرصك في الحصول على العملاء، وإلا فإن التسويق بشكل عشوائي لن يأتي بالنتائج المرجوة.

الأدوات

في حقيقة الأمر إن الأدوات التي تساعد في عملية التسويق هي كثيرة جدا وتقدر بالآلاف، وكل أداة معينة مخصصة لأمر معين. منها الأدوات المجانية وهنالك المدفوعة التي تعد أكثر نجاحا من سابقتها. إلا إنه وفي حالة كنت مسوقاً إلكترونياً مبتدئاً فنحن ننصحك بالتركيز على الأدوات المجانية في بداية مسارك. ومن أبرز ما توفره لك هذه الأدوات على سبيل المثال:

  • أكثر المنتجات التي يبحث عنها الأشخاص في مناطق أو دول معينة.
  • التعرف على منافسيك والاطلاع على الحملات الإعلانية التي يطلقونها.
  • عدد مرات البحث اليومي والأسبوعي والشهري عن خدمة أو منتج معين وغيرها من الأمور والبيانات الضرورية جدا.

عموماً بما إننا في عالم يتطور باستمرار وينتقل من العالم الواقعي نحو الافتراضي، فإن مجال التسويق الإلكتروني يصبح أكثر ضخامة وقوة كل يوم. لذلك فإن تعلم المهارات التسويقية يبقى شيئاً ضرورياً باستطاعته أن يجعلك تحقق ربحاً هائلاً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى