الباحث الاقتصاديالمحاسبة

🔹المبادئ المحاسبية الأساسية ومفهومها.

المحاسبة هي العملية التي يتم من خلالها تسجيل وتصنيف وتلخيص وتحليل المعاملات المالية لمنشأة ما، وتشكل المبادئ المحاسبية الأساسية الأسس التي تقوم عليها هذه العملية وتوجه الممارسات المحاسبية. فهي تمثل المعايير العامة التي يتم على أساسها إعداد وعرض البيانات المالية. وتتمثل أهم المبادئ المحاسبية الأساسية فيما يلي:

1// مبدأ الكيان المحاسبي:
يقضي هذا المبدأ بأن المنشأة التي تعد القوائم المالية هي كيان محاسبي مستقل عن مالكيها أو المساهمين فيها. وبناءً عليه، يتم تسجيل كافة المعاملات المالية الخاصة بالمنشأة بصرف النظر عن مالكي المنشأة أو المساهمين فيها.

2// مبدأ التكلفة التاريخية:
وفقاً لهذا المبدأ، يتم تسجيل الأصول والخصوم في السجلات المحاسبية بالتكلفة التاريخية لها عند الحصول عليها، أي بالمبالغ النقدية أو ما في حكمها التي تم دفعها لاقتناء هذه الأصول أو الخصوم. ولا يتم إجراء أي تعديلات على هذه التكاليف لمجاراة التغيرات في القيم السوقية أو القوة الشرائية للنقود.

3// مبدأ الاستحقاق:
يقضي هذا المبدأ بأن الإيرادات والمصروفات يجب أن تسجل في الفترة المالية التي تخصها، بغض النظر عن توقيت تحصيل الإيرادات أو سداد المصروفات. فالإيراد يسجل عند كسبه أو استحقاقه، والمصروف يسجل عند تكبده أو استحقاقه.

4// مبدأ الاستمرارية:
طبقاً لهذا المبدأ، يفترض أن المنشأة ستستمر في نشاطها مستقبلاً ولن تتوقف عن العمل في المدى المنظور. وبناءً عليه، يتم إعداد القوائم المالية على أساس أن المنشأة ستستمر في عملياتها دون أي نية أو ضرورة لتصفيتها أو الحد من حجم نشاطها بشكل جوهري.

5// مبدأ الإفصاح الكامل:
يقضي هذا المبدأ بأن يتم الإفصاح عن كافة المعلومات المحاسبية المهمة والضرورية لمستخدمي القوائم المالية في التقارير المالية. ويجب أن تكون هذه المعلومات واضحة ودقيقة وصادقة وتعكس الحقيقة المالية للمنشأة.

6// مبدأ الوحدة النقدية:
وفقاً لهذا المبدأ، يتم قياس وتسجيل المعاملات المالية للمنشأة بالعملة المستخدمة في البيئة الاقتصادية التي تعمل بها المنشأة. وبشكل عام، تكون هذه العملة هي العملة الوطنية للدولة التي تقع فيها المنشأة.

7// مبدأ الثبات في التطبيق:
يقضي هذا المبدأ بضرورة الثبات في تطبيق السياسات المحاسبية المتبعة من فترة مالية إلى أخرى. فلا يجوز تغيير هذه السياسات إلا إذا كان هناك سبب وجيه لذلك، وفي هذه الحالة يجب الإفصاح عن تأثير هذا التغيير على البيانات المالية.

8// مبدأ أهمية النسبية:
يقضي هذا المبدأ بأنه لا داعي للتقيد التام بكافة المبادئ المحاسبية الأخرى إذا كان تطبيقها سيؤدي إلى إجراءات معقدة وتكاليف باهظة مقارنة بالفائدة المرجوة من ذلك. فيمكن في هذه الحالة إغفال بعض المتطلبات المحاسبية شريطة عدم التأثير الجوهري على البيانات المالية.

9// مبدأ الحيطة والحذر:
يقتضي هذا المبدأ توخي الحيطة والحذر عند إعداد البيانات المالية، بحيث لا يتم المبالغة في تقدير الأصول أو الإيرادات، ولا يتم المبالغة في تقدير الخصوم أو المصروفات. وذلك لضمان عدم إعطاء انطباع مضلل عن المركز المالي للمنشأة.

10// مبدأ الجوهر على الشكل:
وفقاً لهذا المبدأ، يجب أن يعكس التسجيل المحاسبي للمعاملات والأحداث الجوهر الاقتصادي لها وليس مجرد شكلها القانوني. فالشكل القانوني قد لا يعبر بالضرورة عن الحقيقة الاقتصادية للمعاملة.

هذه هي أهم المبادئ المحاسبية الأساسية التي تشكل الأسس النظرية للممارسات المحاسبية. وتلعب هذه المبادئ دوراً محورياً في إعداد وعرض البيانات المالية بطريقة موثوقة وعادلة تمكن مستخدميها من اتخاذ القرارات الرشيدة.

مشاركة:

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى