الباحث الاقتصاديالمحاسبة

الحسابات المصرفية

#أنواع_الحسابات_المصرفية_الأساسية:

1) #حسابات_التوفير:
هي من أهمّ وأول الحسابات المصرفية التي يتعامل معها عملاء المصارف؛ حيث من الممكن أن تقدَم الخدمات المصرفيّة لأيّ شخص، فمثلاً يستطيع طفل فتح حساب توفير من خلال متابعة ومشاركة أحد والديه، ويستخدم أغلب الأفراد حسابات التوفير بهدف ادخار المال لحالات الطوارئ، وتترتّب على هذا النوع من الحسابات المصرفيّة نسبة فائدة قليلة، كما يعدّ من أفضل وسائل الادخار.

2) #الحساب_الجاري:
هو من الحسابات المصرفيّة التي لا تعتمد على أي نسبة من نسب الفوائد، وتوفّر لأصحابها كافة العمليات المصرفيّة من إيداع، وسحب، وكتابة الشيكات، يتميّز الحساب الجاري بمجموعةٍ من المميّزات، وهي:
1- يعتبر رصيد العميل في الحساب مستحقاً عندما يطلبه.
2– يوفر البنك السحب النقديّ من الحساب.
3- لا يطبق البنك أي فوائد على هذا الحساب.
4- يحصل البنك على عمولة مقابل الخدمات التي يوفّرها على هذا الحساب.
5- يرسل البنك للعميل كشوفات توضّح قيمة رصيد حسابه

3) حساب_الوديعة:
هو حساب اهتمّت البنوك به عند بداية تعاملها مع الودائع النقديّة التي يودعها الأشخاص من الأفراد، أو الشخصيات الاعتبارية مثل المؤسّسات في البنك، ويترتب على البنك التعهد بإعادة قيمة الوديعة للمودع عند طلبها في موعد متفق عليه مسبقاً، ومن الأمثلة على الودائع:

أ) شهادات الاستثمار:
هي وديعة تُشكّل عقداً لأجل معين توفّر لمالكها فائدة ماليّة.

ب) شهادات الإيداع:
هي سندات من الممكن تداولها والحصول على قيمتها وفقاً للسعر المعلن عنه في السوق؛ لذلك تُعدّ قيمة الفائدة المترتبة عليها مرتفعة، وعندما يشهد السعر العام للفائدة ارتفاعاً، عندها ترتفع قيمة الفائدة الخاصة بها.

4) حسابات لا للرتوش:
هي حسابات التدقيق الأساسية، و توفر مجموعة محدودة من الخدمات بتكلفة منخفضة، كما يمكن أن تكون من خلالها قادر على أداء الوظائف الأساسية، مثل كتابة الشيكات، لكنها تفتقر إلى بعض أجراس وصفارات من حسابات أكثر شمولا.
_ وفي هذه الحسابات لاتدفع أية فائدة، ولكن غالباً ما تفرض تلك الحسابات رسوما إضافية على النشاط المفرط، مثل كتابة عدد كبير وفوق المعتاد من الشيكات شهرياً.
_ وعلى النقيض من حسابات “لا للرتوش”، توجد حسابات التحقق من الفوائد، وهذه توفر مجموعة أكثر شمولا من الخدمات، ولكن عادة بتكلفة أعلى، أيضا، كما يمكن كتابة عدد غير محدود من الشيكات، ويشار أحيانا إلى فحص الحسابات التي تدفع فائدة على أنها أوامر قابلة للتداول من حسابات السحب، ويعتمد سعر الفائدة في كثير من الأحيان على مدى التوازن الكبير في الحساب، ومعظم تكلفة رسوم الخدمة الشهرية إذا كان رصيدك أقل من المستوى الذي كان عليه سابقاً.

5) حسابات ودائع سوق المال:
هذه الحسابات تستثمر رصيدك في الديون قصيرة الأجل مثل الأوراق التجارية، سندات الخزينة، والمعدلات التي تقدمها هي أعلى قليلا” من تلك التي تفرض على الحسابات الجارية، ولكنها عادة ما تتطلب رصيدا أعلى لبدء كسب الفائدة، وتوفر هذه الحسابات امتيازات محدودة لكتابة الشيكات (ثلاثة تحويلات بشيكات، وستة تحويلات إجمالية، شهريا”)، وغالبا” ما تفرض رسوم خدمة إذا انخفض رصيدك إلى ما دون المستوى المحدد.

مشاركة:

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى